تزنيت : الرحيوي و جماعة تزنيت يتفقان على منع نشاط لجمعية أساتذة التربية الإسلامية | انزي بريس

اكادير والجهة


انزي بريس | Anzipress

 

أصدر الفرع الإقليمي لجمعية أساتذة التربية الإسلامية بتزنيت يوم أمس الجمعة 24 فبراير2023 بيانا للرأي العام أوضح من خلاله أعضاء الجمعية والمهتمين والمتتبعين الأسباب والظروف المحيطة بإلغاء اليوم الدراسي الذي كان مقررا تنظيمه من طرف الفرع الإقليمي لذات الجمعية يوم الأحد 26 فبراير 2023 حول موضوع “الدعم التربوي في مادة التربية الإسلامية، إطاره النظري وإجراءاته التطبيقية”.

هذا، ومما جاء في البيان الذي توصلت له انزي بريس، بأن أسباب وحيثيات الإلغاء تعود بالأساس لرفض المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية الترخيص للجمعية باستغلال المركز الإقليمي للتكوينات والملتقيات التابع للمديرية، وبتراجع جماعة تزنيت المفاجئ عن الترخيص الممنوح للجمعية باستغلال فضاء مركز الدراسات والتكوين التابع لجماعة تزنيت.

ووفق المعطيات الواردة في ذات، البيان فإن جمعية أساتذة التربية الإسلامية بتزنيت سبق لها أن تقدمت منذ يوم 10 يناير 2023 بطلب لمديرية التعليم من أجل الترخيص لها باستغلال فضاء المركز الإقليمي للتكوينات والملتقيات دون أن تتلقى أي رد من قبل المديرية الإقليمية، مما جعلها تتقدم بطلب آخر لذات المديرية يوم 13 فبراير 2023 في نفس الموضوع دون أن تتلقى أي رد في الموضوع.

أما بالنسبة لجماعة تزنيت فإنها رخصت للجمعية يوم 21 فبراير 2023م باستغلال مركز الدراسات والتكوين، غير أنها ما انفكت أن تراجعت عن الترخيص بشكل غير مفهوم يوم 24 فبراير 2023، يومان فقط قبل الموعد المحدد للنشاط.

إلى ذلك، مازالت تجهل لحدود اللحظة، وفقا لمصادر حقوقية وأخرى من داخل الجمعية، أسباب عدم الترخيص لأساتذة التربية الإسلامية بتنظيم نشاطهم العلمي في غياب لأي توضيح من طرف كل من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية أومن قبل رئيس جماعة تزنيت المحسوب على حزب التجمع الوطني للأحرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *